منتدي يارب انت تعلم يرحب بكم .......المدير العام .. مايكل سعدان والمديره sun ries
أخي:،،،اختي
تسمحلي ان أرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخوتنا وصداقتنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهلا بك
المدير العام مايكل سعدان



 
 موقعنا علي الفيس بوكموقعنا علي الفيس بوك  الرئيسيةالرئيسية  يارب انت تعلميارب انت تعلم  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    شات ماري جرجس الجديد يرحب بكمشات ماري جرجس الجديد يرحب بكم  لدخول منتدي وشات اسرة فيلوباتير اضغط هنا  

شاطر | 
 

 الاقباط لن يعترفوا بشرعية اى دستور به نص المادة الثانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sun ries
Admin
avatar

عدد المساهمات : 222
نقاط : 30015
عضو مميز : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: الاقباط لن يعترفوا بشرعية اى دستور به نص المادة الثانية   الخميس فبراير 17, 2011 2:37 pm

الاقباط لن يعترفوا بشرعية اى دستور به نص المادة الثانية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



فى البداية نقول أن احكام الله العادلة نفذت وسريعآ فى الذين اضطهدوا الاقباط والذين سفكوا دماءهم ولقد خاطبت هؤلاء وعلى رأسهم حسنى مبارك فى احدى مقالاتى بعد جريمة كنيسة القديسين وقلت له أن اله الاقباط عادل وقوى كان ذلك بسبب أن جريمة كنيسة القديسين كانت الدولة هى الفاعلة ولقد كتبنا بيان اكدنا فيه مسئولية الدولة عن هذه الجريمة ووجهنا فيه الاتهام الصريح لحسنى مبارك وحبيب العادلى والاجهزة الامنية ( ولقد صدق اتهامنا )
لقد اراد حسنى مبارك بهذه الجريمة وكما ذكرنا فى البيان أن يستخدمها لضرب الجماعات الاسلامية تمهيدآ لتسهيل عملية تولى ابنه جمال مبارك للحكم ولكننى قلت فى مقالاتى بعد هذا الحادث أن الله لن يسمح بذلك (اى بتولى جمال مبارك الحكم) وقلت أن الهنا عادل نعم نقولها مرة اخرى اله الاقباط قوى وعادل ولن يستطيع احد أن يؤذى الاقباط اويضطهدهم ( ويفلت من عقابه وعدله )
اقول ذلك حتى يتعظ المسئولين المسلمين أنهم لم يتعظوا من عقاب الله للسادات وها هو عقاب الله حل بحسنى مبارك فهل يكابر ويعاند المسئولين المسلم بعد ذلك !!!؟؟؟
اقول ذلك ايضآ حتى يتشدد ويتقوى الاقباط ويتشجعوا ويطالبوا بحقوقهم اننى اخاطب ابناءنا الاقباط المباركين واقول لهم لستم اقل شجاعة من المسلمين الذين طالبوا بحقوق ارادوها فى ميدان التحرير فحصلوا عليها واحقاقآ للحق نقول أن ابناءنا الاقباط هم شجعان فعلآ ونذكر الجميع أنهم بعد اعتداء احد المسلمين المدفوعين من الامن بالاعتداء على كنائس الاسكندرية وقتله احد المصلين واصابته لعدد اخر خرج الشباب القبطى فى ثورة غضب عارمة ولقد اشدنا بالشباب القبطى الشجاع فى حينه وايضآ بعد الجريمة البشعة التى ارتكبها حسنى مبارك وحبيب العادلى بتفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية خرج الشباب القبطى فى كل انحاء الجمهورية فى ثورة غضب عارمة وايضآ اثناء الصلاة على الشهداء فى دير مارمينا ثار الشباب القبطى الشجاع ضد حسنى مبارك وغيره من رموز النظام واعلنوا ذلك على الملآ ( كان هذا قبل أن يفكر اى مصرى فى النزول الى ميدان التحرير )
أننى اود ان اقول وكلى الم وحزن وغضب أن احد العاملين فى الحقل الحقوقى القبطى وهو محام وكثيرآ ما كان يعلن انه سيرفع قضية كذا وكذا وكذا ( اقول بكل اسف أن هذا المستشار كان يسئ للاقباط اساءة شديدة دون أن يفهم ذلك عندما كان يصرح بعد كل حادث اعتداء على الاقباط أن الاقباط مرعوبين وخائفين ولا يستطيعون الخروج من بيوتهم خوفآ من الاعتداء عليهم ........ الخ !!!!!!!!!!!
لقد ذكرت ذلك ليس للاساءة الى شخصه لكن حتى يتنبه هو وغيره أن الاقباط فى منتهى الشجاعة لكنهم ليسوا جبناء اومرتعبين اوخائفين والدليل على ذلك أنه بعد حادث تفجير كنيسة القديسين اكتظت الكنائس بالمصلين وكلهم تمنوا الاستشهاد لذلك ( من الخطأ ومن الاهانة أن يصرح احد النشطاء الاقباط أن الاقباط خائفين اومرعوبين ) ارجو أن ينتبه الجميع لهذا الخطأ الشنيع الذى يساعد من يريد الاعتداء على الاقباط أن يفعل ذلك طالما تاكد أن الاقباط جبناء وخائفين لكن الحقيقة أن الاقباط دينهم الالهى يرفض العنف وسفك الدماء وهذا هو الذى يمنعهم من الاعتداء على المسلمين الذين يعتدوا على الاقباط وليس الخوف اوالجبن
أن الاقباط الشجعان عليهم واجب هذه الايام عليهم اولا التوحد جميعآ فى هذه المرحلة وعليهم المجاهرة علنآ بالاعلان عن مطالبهم المشروعة وعليهم الاصرار عليها ( لان الاقباط اذا لم يطالبوا بحقوقهم هذه الايام فلن يحصلوا عليها ابدآ بعد ذلك )
اقول هذا بمناسبة تعديل الدستور على الاقباط جميعآ أن يعلنوا صراحة رفضهم لهذه المادة ( اقصد المادة الثانية من الدستور الحالى ) وعليهم أن يعلنوا صراحة أن وجود هذه المادة دون تعديل يجعلهم غير معترفين بشرعية الدستور وعليهم الا يخضعوا للضغوط اوالتبريرات مثل أن هذه المادة تخضع للاستفتاء ورأى الاغلبية ( نرد على ذلك بأن هذه مادة دينية يجب الا تخضع لرأى اغلبية مسلمة تفرضها على اقلية مسيحية لان موضوع رأى الاغلبية ينطبق على الامور السياسية وليست الامور الدينية ) لان الاغلبية المسلمة لايحق لها أن تضع مادة مثلآ تقول بمنع الاقباط من الصلاة اوبناء بيوت العبادة اوتداول الكتاب المقدس وتقول أن الاستفتاء هو الحكم بين الاقباط والمسلمين ونؤكد ان الاقباط ليس عندهم مانع من أن يطبق المسلمين هذه المادة على انفسهم فقط لكن ليس من حقهم تطبيقها على الاقباط ونقول أن جميع المحاكم تظلم الاقباط بهذه المادة هذا من ناحية اما الناحية الاخرى فنحن نرفض أن يدعى مصطفى الفقى او الاخوان المسلمين أن قداسة البابا موافق على هذه المادة ( ونؤكد انه لم يوافق ولا يستطيع ان يوافق عليها ولم ولن يوافق اى قبطى خاصة اذا كان رجل دين على شريعة تعتبر المسيحي كافر ومستباح الحقوق ) ونقول حتى لو ادعى احد ذلك فأننا نؤكد أن اكثر من 15 مليون قبطى يرفضون هذه المادة القبيحة ( التى تجعل مصر ملكآ للمسلمين وتستبعد الاقباط اصحاب الملكية الحقيقية ) وعلى كل من يتحجج بأن الدستور سيعرض للاستفتاء نقول أن المادة الثانية يجب أن تخضع للاستفتاء بين الاقباط انفسهم ( هل يوافقون عليها ام لا ) ويكون هناك استفتاء بين الاقباط تحت اشراف دولى وهذا من حق الاقباط اننا نطالب المسئولين المسلمين ( وهم الان المجلس الاعلى للقوات المسلحة ) باعطاء الاقباط حقوقهم كاملة واول بند فى هذه الحقوق هو الغاء اوتعديل هذه المادة ( واذا اصر المسلمون على عدم الغاء اوتعديل هذه المادة فأننا نطالب الاقباط جميعآ بالاعلان عن مقاطعة الاستفتاء على الدستور ) وبذلك تسقط شرعية الدستور وهذه المادة من التطبيق على الاقباط أننا نطالب ابناءنا الاقباط المباركين وخاصة الشباب بالقيام بحملة جمع توقيعات اكبر عدد من الاقباط تعبيرآ عن رفضهم لهذه المادة من الدستور ونطالب المنظمات والمواقع القبطية التوحد وتبنى هذه الحملة
وايضآ نطالب اقباط المهجر فى كل بلاد المهجر بتقديم وثيقة يتفق عليها اقباط الداخل مع اقباط المهجر بخصوص المادة الثانية وايضآ بكافة حقوق الاقباط المشروعة وايضآ نطالب بتقديم طلب للحكومات ومنظمات حقوق الانسان والمحاكم الدولية ( من اجل فتح تحقيق دولى بخصوص تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية ) وايضآ على ابناءنا المباركين فى داخل مصر المطالبة بمحاكمة محافظ الجيزة ورجال الامن الذين اطلقوا الرصاص الحى على المصلين فى كنيسة العمرانية وعلى الاقباط مخاطبة المسئولين المسلمين سواء فى الحكومة الحالية اوالمجلس العسكرى بضرورة تغيير ومحاسبة المحافظين الذين انتهكوا حقوق الاقباط وخاصة محافظ المنيا ومحافظ الجيزة ومحافظ الاسكندرية كما يجب فتح موضوع احمد عز والمجرم عبد الرحيم الغول فى جريمة نجع حمادى مرة اخرى وتقديم بلاغ ضد فتحى سرور بتستره على المجرم عبد الرحيم الغول
اننا نؤكد أن النائب العام الحالى غير جدير بالثقة لانه تستر على الكثير من الجرائم التى وقعت ضد الاقباط وكان له الدور الاكبر فى حماية من اعتدوا على الاقباط وكنائسهم اننا نطالب باستقالة النائب العام الحالى عبد المجيد محمود ومحاكمته لانه تستر على كثير من الجرائم وتستر على الفساد وكان له دور كبير فى عدم ملاحقة الفاسدين عن طريق اشرافه على التحقيقات وايضآ اعطاء اوامره لاعضاء النيابة بابعاد التهمة عن الفاسدين اننا نذكر حقائق وكل كلمة نكتبها هى الصدق وكل اتهام نقوله تثبت الايام صدقه لذلك سبق اننا اتهمنا النائب العام بالتستر على المجرم عبد الرحيم الغول ومعه قيادات الحزب الوطنى ورجال الامن الذين دبروا وخططوا وتورطوا فى مذبحة نجع حمادى وهم وراء الكمونى وشركاه لذلك نطالب مرة اخرى بمحاكمة النائب العام على تواطئه فى كثير من الجرائم التى وقعت ضد الاقباط وعلى جميع الاقباط فى هذه الايام التمسك بالحق كل الحق وعليهم الاصرار على حقوقهم وعلى العدالة والمساواة التامة وعلى الاقباط الا يسمعوا لاى صوت مهما كان يطالبهم بتأجيل مطالبهم وحقوقهم اويدعوهم للتساهل اوقبول بعض من حقوقهم ( وخاصة تحت دعوى مراعاة مشاعر الاغلبية المسلمة ) لان الحقوق ليس لها دخل بالمشاعر اوالمجاملات ومن يطلب من الاقباط مراعاة مشاعر الاغلبية عليه أن يراعى هو مشاعر الاقباط المجروحة دائمآ من هذه الاغلبية اننى اناشد الاقباط جميعآ التوحد والاصرار على الحق وطلب العدالة والمساواة وارسال رسالة للمسؤلين المسلمين الجدد ان الاقباط لن يخضعوا للظلم او انتهاك حقوقهم بعد اليوم وليعلم الاقباط أن العدو الاول لحقوقهم مازال موجودآ وهو شيخ الازهر احمد الخبيث على الاقباط الا يتسامحوا مع اى تصريح او بيان اوحتى كلمة تصدر منه ضد الاقباط او حقوقهم حتى لو كانت بطريقة مستترة كما اننا نستنكر قيام المجلس الاعلى للقوات المسلحة باسناد تعديل الدستور لطارق البشرى وهو مسلم متعصب وله مواقف معلنة ضد حقوق الاقباط لذلك نحن لن نسكت عن تجاهل المجلس الاعلى للقوات المسلحة لحقوق ومشاعر الاقباط وعلى المجلس ان يصلح هذا الخطأ بتغيير هذا الشخص واضافة اعضاء من الاقباط المعبرين عن الاقباط فعلا

هذا المقال يعبر عن رأيي الشخصي فقط

الاب يوتا



_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاقباط لن يعترفوا بشرعية اى دستور به نص المادة الثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي يارب انت تعلم يرحب بكم .......المدير العام .. مايكل سعدان والمديره sun ries :: منتدي المواضيع العامه-
انتقل الى: